قصة نجاح وكفاح بيت الدخن

قصة كفاح ونجاح (بيت الدخن) ام عصام: -

البداية كانت (2006م) مشروع منزلي قائم تحت اشراف ام عصام وأولادها وبناتها (أسر منتجه) ويتم بيع منتجات (المعمول والغريبة والمعجنات) من قبل أولادها في جدة , وبعد ان ازدادت أعداد الأسر المنتجة في السوق بكثرة تصنيع منتجات (المعمول والغريبة والمعجنات) انطلق أولاد ام عصام الي خارج مدينة جدة ( مكة المكرمة – الطائف – الباحة ...... الخ ) للبحث عن أماكن لبيع منتجات والدتهم وعرضها تحت ضغط شديد وتعب , حيث ان اغلب منتجات والدتهم (المعمول والغريبة والمعجنات) كان يتم عرضها في (العطارات ومحلات التمور والسوبر ماركات) للتذوق مما أدي الي عدم الكسب المادي مع خسارة الجهد والتعب , حيث استمر ذلك قرابه الستة أشهر ثم بعدها تم إيقاف البيع في تلك المناطق لعدم القدرة على الاستمرار بسبب المواصلات والقدرة المالية لشراء وسيلة نقل لتلك المنتجات.

ومع كل ذلك لم يمنع أولاد ام عصام كفاحهم بل ازداد الإصرار على ذلك لجعل لهم انطلاقة ونقطة تحول في حياتهم تحت امل كبير، وفي طريقهم الي ذلك الامل انبثق وميض يضئ لهم ويستنيرون منه وذلك من خلال العثور على (بسطه صغيرة) لبيع القهوة والشاي على الجمر ليتم اتفاق أولاد ام عصام معها لعرض منتجات (المعمول) لوالدتهم فيها التي لاقت اقبال جيدا للشراء من المنتج وذلك في عام 2007 م.

ومع زيادة الطلب على تلك المنتجات قرر أولاد ام عصام فتح بسطه خاصة بهم بجدة في أبحر الجنوبية بجوار ملاهي عطاالله تحت برج زهران وذلك في عام 2007 م، ومن هنا كانت انطلاقة ام عصام في السوق حيث ان أولادها بدأوا بعرض منتجات (المعمول والغريبة والمعجنات) والدتهم ام عصام في بسطتهم وبيعها، ولم يكتفي الناس بتلك المنتجات (المعمول والغريبة والمعجنات) بل بدأت الأسئلة عن منتجات أخرى جديدة لام عصام.

ففي عام 2008 م ومع سؤال الناس عن منتجات جديدة غير المنتجات المعروضة في بسطتهم وقتها بدأت فكرة منتج جديد يتناسب مع القهوة والشاي من خلال بسطتهم الصغيرة فخطرت على بالهم منتج (كيكة الدخن المحشوة بالتمر) فطلبوا من والدتهم تصنيع وعمل كيكة الدخن المحشوة بالتمر ليتم عرضها بصحون شعبيه صغيرة تباع مع القهوة والشاي وكانت سببا لأقبال الكثير من الناس لإعجابهم بمذاقها وشرائها.

فلم يكن من البسطات الأخرى المجاورة لأولاد ام عصام الا ان تتقاسم الربح معهم وذلك عن طريق ترويج المنتج لديهم في بسطاتهم الصغيرة وبيع المنتج (كيكة الدخن المحشوة بالتمر) مع القهوة والشاي للزبائن.

ومع زيادة الطلب الخاص على كيكة الدخن المحشوة بالتمر في جميع البسطات الصغيرة تم إيقاف بسطة أولاد ام عصام من قبل البسطات الأخرى للتفرغ في تزويدهم بكيكات والدتهم ام عصام (كيكة الدخن المحشوة بالتمر والمعمول بالتمر)

ومن هنا بدأت الانطلاقة من خلال معمل صغير داخل منزل والدتهم ام عصام يتم فيها عمل كيكات الدخن المحشوة بالتمر وتنويع مصادر التوزيع من بسطات الى محلات وديوانيات وسوبر ماركات ووووو الخ.

ومن انتشار الي انتشار اصبح اسم ام عصام يضج في السوق حتي وصل لمحط انظار المقلدين ممن يروج لمنتجاته باسم ام عصام واحباط اسم ام عصام في السوق وإيقاف شهرته وانتشاره، ومن خلال ذلك قرروا أولاد ام عصام بتطوير اسم ام عصام الي اسم تجاري وذلك باختيار اسم (بيت الدخن) ليصبح علامة تجارية لا يمكن استغلالها واخذ اسمها او شعارها.

وفي عام 2010م تم بحمد الله اعتماد (بيت الدخن) كإسما وشعارا في السوق السعودي.

وبذلك في عام (2010 م) تم افتتاح اول فرع لهم كمعرض لعرض منتجات ام عصام (بيت الدخن) في جدة بحي الصفا شارع عبد الله الشربتلي حيث كانت المنتجات تصنع في منزل ام عصام وتعرض في المعرض، ومع اقبال الناس على المنتجات لم تستطع ام عصام انتاج كميات كبيرة من منتجاتها وخطرت في اذهان أولادها بعمل معمل صغير لها.

وفي عام (2011 م) تم افتتاح الفرع الثاني كمعرض بعرض منتجات ام عصام (بيت الدخن) في جدة بحي الصفا شارع الشاكرين.

وفي عام (2012 م) تم عمل اول معمل لأم عصام في أبحر الشمالية بطريق الأمير عبد المجيد باسم (معمل بيت الدخن) لتستطيع من خلاله انتاج كميات كبيرة لطلبيات العملاء في السوق،

ومن خلال انتشار اسم بيت الدخن على نطاق أوسع ازداد أعداد المنافسين باستغلال اسم بيت الدخن من خلال اغراء منافذ التوزيع التي كانت تتعامل معهم بالربح المادي للترويج عن منتجاتهم الأخرى وذلك عن طريق تشويه اسم بيت الدخن وسمعته.

ورغم ذلك ازداد إصرار أولاد ام عصام بتحقيق ما أنجزوه من خلال انطلاقهم بنشر منتجات بيت الدخن بشكل أكبر واوسع في انحاء المملكة العربية السعودية ابتداء من مكة المكرمة والمدينة المنورة والطائف وصولا الى مناطق الجنوب، وأكثر ما كان سببا للانتشار هو جودة المنتجات والمحافظة على هذه الجودة وأيضا كفاح أولاد ام عصام واصرارهم في التوسع في التوزيع والتنويع في المنتجات وكانت ذلك بمثابة تحدي لهم.

وفي عام (2018 م) ولتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية ل 2030 تم عمل مصنع ل بيت الدخن في جدة بالمدينة الصناعية الثالثة ل انتاج وتصنيع منتجات بيت الدخن الرائعة وهنا قصة بيت الدخن لأم عصام لن تنتهي وستستمر ويستمر معها النجاح والكفاح بتوفيق من الله..

فهناك خططا مستقبلية وطموحات لن تنتهي..

ومن أهم تلك الطموحات هو الوصول الى الهدف الحقيقي..

هو ان يصبح (بيت الدخن) من رواد المصانع في تصنيع الحلويات في المملكة العربية السعودية وتوزيع منتجاته في معظم انحاء المملكة العربية السعودية ودول العالم الأخرى تحقيقا لرؤية المملكة العربية السعودية 2030






هل يذكرنا احدكم في بدايتنا ب بسطه الشاي والقهوة عالجمر وما هو لون مظلتنا حين ذلك ؟